محور العار، يوليو 2020.. الدول التي دعمت الصين في هونغ كونغ

عرضت ممثلة كوبا القرار المؤيد لـ CCP الذي يضم 53 دولة في مجلس حقوق الإنسان في جنيف (من تلفزيون الأمم المتحدة على شبكة الإنترنت)
عرضت ممثلة كوبا القرار المؤيد لـ CCP الذي يضم 53 دولة في مجلس حقوق الإنسان في جنيف (من تلفزيون الأمم المتحدة على شبكة الإنترنت)

  عرضت ممثلة كوبا القرار المؤيد لـ CCP الذي يضم 53 دولة في مجلس حقوق الإنسان في جنيف (من تلفزيون الأمم المتحدة على شبكة الإنترنت)

  في١يوليو٢٠٢٠، وقعت 53 دولة (بما في ذلك الصين) على قرار قدمته كوبا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف يشيد بالصين لإقرار قانون الأمن القومي لهونج كونج. تم نشر قائمة أولئك الذين أصبحوا جزءًا من محور العار الجديد هذا- وهو اسم Bitter Winter الذي تم إنشاؤه أصلاً لأولئك الذين يدعمون الاضطهاد الصيني للمسلمين في شينجيانغ- (تركستان الشرقية)

 بيتر ونتر:

  الصين، أنتيغوا وبربودا، البحرين، بيلاروس، بوروندي، كمبوديا، الكاميرون، جمهورية أفريقيا الوسطى، جزر القمر، الكونغو – برازافيل، كوبا، جيبوتي، دومينيكا، مصر، غينيا الاستوائية، إريتريا، الغابون، غامبيا، غينيا، غينيا بيساو، إيران العراق، الكويت، لاوس، لبنان، ليسوتو، موريتانيا، المغرب، موزمبيق، ميانمار، نيبال، نيكاراغوا، النيجر، كوريا الشمالية، عمان، باكستان، فلسطين، بابوا غينيا الجديدة، المملكة العربية السعودية، سيراليون، الصومال، جنوب السودان، سريلانكا، السودان، سورينام، سوريا، طاجيكستان، توغو، الإمارات العربية المتحدة، فنزويلا، اليمن، زامبيا وزيمبابوي.

لم توقع روسيا، لكن ممثلها الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف أصدر في 30 يونيو بيانًا منفصلاً يندد فيه “بالتدخل الخارجي في الشؤون الداخلية للصين”.

أعلنت وسائل الإعلام الصينية أن دولًا أخرى أصدرت أيضًا بيانات منفصلة مؤيدة للصين، بما في ذلك أفغانستان والجزائر وأرمينيا وكابو فيردي وإثيوبيا وإندونيسيا وساحل العاج وقيرغيزستان ومدغشقر وجزر المالديف ونيجيريا وصربيا وتنزانيا وتشاد وفيتنام. ومع ذلك، يبدو أن هذه التصريحات المنفصلة لم “تشيد” بالضرورة بقانون الأمن القومي الجديد في هونغ كونغ، في حين انتقدت أولئك “تسييس حقوق الإنسان” و”التدخل في الشؤون الداخلية للصين”.

وقعت البلدان التالية على بيان قدمته المملكة المتحدة في نفس مجلس حقوق الإنسان ينتقد بشدة الصين لانتهاكاتها لحقوق الإنسان والقانون الدولي في هونغ كونغ وشينجيانغ:

أستراليا، النمسا، بلجيكا، بليز، كندا، الدنمارك، إستونيا، فنلندا، فرنسا، أيسلندا، أيرلندا، ألمانيا، اليابان، لاتفيا، ليختنشتاين، ليتوانيا، لوكسمبورغ، جزر مارشال، هولندا، نيوزيلندا، النرويج، بالاو، سلوفاكيا، سلوفينيا، السويد، وسويسرا، والمملكة المتحدة.

ولم توقع الولايات المتحدة بسبب مشاكلها مع مجلس حقوق الإنسان، لكنها أدانت بشدة أخطاء الصين في كل من هونج كونج وشينجيانغ.

في الوسط هي تلك الدول التي لم توقع على أي من البيانين، بما في ذلك دول الاتحاد الأوروبي مثل اليونان وإيطاليا وإسبانيا والبرتغال.

 https://bitterwinter.org/the-axis-of-shame-july-2020-the-countries-that-supported-china-on-hong-kong

 

Share

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

Campaign for Uyhgurs

We defend the human rights of uyghur people and the free world by exposing and confronting the chinese government's genocide, and empowering uyghur women and youth in the diaspora.

Read MORE

وداعا السيدة باتشيليت: الأويغور لن يشتاقوا إليك

ميشيل باتشيليت خلال زيارتها للصين. المصدر: مكتب المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان. بقلم/ عبد الحكيم إدريس راسكوي 08/31/2022 ستغادر المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة منصبها في 31 أغسطس، دون السعي