رئيس أمن الحزب الشيوعي الصيني يدعو إلى استمرار سياسات الإبادة الجماعية في تركستان الشرقية تحت ستار مكافحة الإرهاب

 

بيان صحفي لحركة الأويغور

مايو 28، 2024

contact@campaignforuyghurs.org

www.campaignforuyghurs.org

 

واشنطن العاصمة – تشعر حركة الأويغور بالقلق من البيان الأخير الصادر عن تشن ون تشينغ، أمين لجنة الشؤون السياسية والقانونية المركزية بالحزب الشيوعي الصيني، الذي أعلن أن “سياسات مكافحة الإرهاب” التي تنتهجها الحكومة الصينية في تركستان الشرقية يجب أن “يتم تطبيعه”. ويؤكد هذا الإعلان على الالتزام بسياسات الإبادة الجماعية الحالية التي يتم تنفيذها ضد الأويغور والشعوب التركية الأخرى

وفي الفترة من الأربعاء 22 مايو إلى الأحد 26 مايو، زار تشين تركستان الشرقية وأمر المسؤولين المحليين بإعطاء الأولوية “للحفاظ على الاستقرار الاجتماعي” و”منع الجرائم الإرهابية العنيفة وقمعها بدقة”. لقد استغلت الحكومة الصينية باستمرار ذريعة مكافحة الإرهاب لتبرير سياسات الإبادة الجماعية ضد الأويغور، مما أدى إلى الاعتقالات الجماعية، والقمع الثقافي، والعمل القسري، والإجهاض والتعقيم القسري، وحصاد الأعضاء القسري، وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان واسعة النطاق. وتتم مراقبة الممارسات الإسلامية، بما في ذلك الصلاة وقراءة القرآن، ووصفها بأنها تطرف

تشير النية المعلنة لمواصلة “تطبيع جهود مكافحة الإرهاب” إلى استمرار المراقبة وربما تزايدها والقيود والاعتقالات التعسفية للأويغور

ردًا على هذا التطور الأخير، صرح روشان عباس، المؤسسة والمديرة التنفيذية: “إن بيان تشين وين تشينغ هو اعتراف صارخ بأن الحزب الشيوعي الصيني ينوي تأبيد حملة الإبادة الجماعية ضد الأويغور. وبدلاً من معالجة التدقيق الدولي، فإنهم يضاعفون جهودهم. ويتعين على المجتمع الدولي أن يدقق في دعاية الحزب الشيوعي الصيني وعباراته الملطفة، التي تبرر جرائمه المروعة باعتبارها “تدابير لمكافحة الإرهاب”. ويتعين على الحكومات والمؤسسات العالمية أن تنهض وتفرض عواقب ذات مغزى على هذه الهمجية، وإلا فإن الكابوس الذي يعاني منه الأويغور سوف يستمر.”

تدعو حركة الأويغور المنظمات الدولية والحكومات والشركات والمنظمات غير الحكومية إلى الاعتراف بالفظائع المستمرة في منطقة الأويغور واتخاذ الإجراءات اللازمة لمحاسبة الحزب الشيوعي الصيني على جرائمه.

Share

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

Campaign for Uyhgurs

We defend the human rights of uyghur people and the free world by exposing and confronting the chinese government's genocide, and empowering uyghur women and youth in the diaspora.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رئيس أمن الحزب الشيوعي الصيني يدعو إلى استمرار سياسات الإبادة الجماعية في تركستان الشرقية تحت ستار مكافحة الإرهاب

  بيان صحفي لحركة الأويغور مايو 28، 2024 contact@campaignforuyghurs.org www.campaignforuyghurs.org   واشنطن العاصمة – تشعر حركة الأويغور بالقلق من البيان الأخير الصادر عن تشن ون تشينغ، أمين لجنة