حركة الأويغور تدين الزيارة الدعائية لوفد جامعة الدول العربية إلى تركستان الشرقية

بيان صحفي لحركة الأويغور

5 2023 يونيو

sabrina@campaignforuyghurs.org

www.campaignforuyghurs.org

 

حركة الأويغور تدين بشدة الزيارة الأخيرة التي قامت بها وفد من جامعة الدول العربية إلى تركستان الشرقية، والتي أعقبها إنكار مقلق للواقع المروع للإبادة الجماعية والاضطهاد الديني الذي يتعرض له الأويغور والشعوب التركية الأخرى. بهذه الزيارات الدعائية، يتلاعب الحزب الشيوعي الصيني لتأمين الدعم من الدول الإسلامية، حيث يظهر بشكل خاطئ أعماله القمعية كإجراءات ضرورية لمكافحة الإرهاب والتطرف. من خلال هذه الاستراتيجية الخادعة، تسعى بكين لإخفاء وإضفاء الشرعية على أجندتها للاستعمار والاحتلال والإبادة الجماعية في تركستان الشرقية بينما تجرم الدين. هذا النهج يسير جنبا إلى جنب مع حرب الحزب الشيوعي الصيني على الإسلام تحت شعار الحفاظ على الاستقرار، والذي يصف الشعائر الدينية والتعبير عن الإيمان بأنها أفعال غير قانونية.

 

أفادت جلوبال تايمز، وهي من وسائل الإعلام الصينية الرسمية، بزيارة وفد مكون من 34 عضوا من 16 دولة عربية بما في ذلك المملكة العربية السعودية والجزائر ومصر، إلى تركستان الشرقية في الفترة من 30 مايو إلى 2 يونيو. وقد أعرب الوفد عن إعجابهم من “جهود الصين في تعزيز الانسجام والاستقرار والنمو الاقتصادي”. تؤكد حركة الأويغور بشدة على أن هذه الانطباعات السطحية لا تعكس حقيقة الاضطهاد الممنهج والمراقبة المنتشرة والاحتجاز غير القانوني وتصيين الإسلام والعمل القسري والمحو الثقافي الذي يعاني منها الأويغور على أساس يومي.

 

قالت المديرة التنفيذية روشان عباس: “من المحبط أن نرى وفد جامعة الدول العربية يؤيد الدعاية الكاذبة للحكومة الصينية ويغض الطرف عن معاناة الأويغور. إن تعليقات الوفد لا تتجاهل الأدلة الدامغة فحسب، بل إنها تخلد التحريفات عن الوضع في تركستان الشرقية. أدعو جامعة الدول العربية والدول الأعضاء فيها إلى الاستماع إلى شهادات الناجين والتقارير المستفيضة من المنظمات الدولية والأدلة الكثيرة عن انتهاكات حقوق الإنسان. إنه من المهم جدا أن تدرك هذه الدول خطورة الوضع وأن تنضم إلى الجهود العالمية لمحاسبة الحكومة الصينية على أفعالها.”

 

حركة الأويغور تدعو الدول الإسلامية والعلماء إلى التضامن مع الشعب الأويغوري على المنصات الدولية مثل الأمم المتحدة، وأن يمتنعوا عن تأييد سياسات الإبادة الجماعية التي ترتكبها الصين في تركستان الشرقية من خلال الاشتراك في الزيارات المرتبة التي ينظمها النظام الصيني. إنه من الأهمية بمكان الحذار من الوقوع فريسة للدعاية والإكراه الاقتصادي من قبل الصين، وبدلا من ذلك، يجب رفع صوت الأويغور المظلوم. دعونا نسلط الضوء على محنتهم، وندافع عن العدالة وحقوق الإنسان، ونرفض أي شكل من أشكال التواطؤ في إبادة الأويغور.

Share

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

Campaign for Uyhgurs

We defend the human rights of uyghur people and the free world by exposing and confronting the chinese government's genocide, and empowering uyghur women and youth in the diaspora.

بحث جديد يكشف عن محاولات الحزب الشيوعي الصيني لإخفاء العمل القسري للأويغور على مرأى من الجميع

بيان صحفي لحركة الأويغور 25 2023 أوكتوبر sabrina@campaignforuyghurs.org www.campaignforuyghurs.org   ترحب حركة الأويغور بالمقال البحثي الجديد الذي نشره اليوم الدكتور أدريان زينز، زميل أول في مؤسسة ضحايا الشيوعية

حركة الأويغور تدين الحكومة الصينية بالحكم المؤبد على العالمة الأويغورية رحيلة داوود

بيان صحفي لحركة الأويغور 21 2023 سبتمبر sabrina@campaignforuyghurs.org www.campaignforuyghurs.org   تشعر حركة الأويغور بالانزعاج الشديد من الأخبار الأخيرة التي تفيد بالحكم المؤبد على العالمة الأويغورية الموقرة، الأستاذة رحيلة

حركة الأويغور تطالب بالإفراج الفوري عن الدكتورة جولشان عباس في الذكرى الخامسة لحبسها الظالم

بيان صحفي لحركة الأويغور 12 2023 سبتمبر sabrina@campaignforuyghurs.org www.campaignforuyghurs.org   حركة الأويغور تطالب بالإفراج الفوري عن الدكتورة جولشان عباس، في الذكرى الخامسة لحبسها الظالم من قبل النظام الصيني.