جولشان عباس، شقيقة الناشطة الأويغورية في المنفى، أكدت اعتقالها بعد اختفائها قبل 21 شهرًا

 تمت التأكد بخصوص احتجاز جولشان عباس بعد عامين تقريبًا من اختفائها، وهي طبيبة متقاعدة أويغورية من تركستان الشرقية / منطقة شينجيانغ ذاتية الحكم لقومية الأويغور شمال غرب الصين، والتي فقدت بعد ان تحدثت شقيقتها التي تقيم في واشنطن ضد سياسات بكين فى المنطقة.

اختفت المتقاعدة جولشان عباس، التي عملت سابقًا في مستشفى نورباغ للبترول في العاصمة الإقليمية أورومتشي ، اختفت مع عمتها في سبتمبر 2018 – بعد أيام من مشاركة شقيقتها روشان عباس في حوار حول الصين في معهد هدسون في واشنطن والتي فضحت فيها الأوضاع و الظروف في معسكرات الاعتقال في الصين ، حيث يُعتقد أن ما يصل إلى 1.8 مليون من الأويغور والأقليات المسلمة الأخرى محتجزون منذ أبريل 2017.

وقد أكدت روشان عباس أن أختها وعمتها احتجزتا كجزء مما قالت إنه محاولة لإسكاتها ووقف نشاطها داخل الولايات المتحدة، حيث تعمل كمديرة لحركة الأويغور في المنفي. خلال اختفائها قبل 21 شهرًا، عملت أفراد عائلتها جولشان عباس ومقرها الولايات المتحدة – ومن بينهم شقيقان آخران وابنتان – بلا هوادة لتحديد مكان وجودها وسبب استهدافها من قبل السلطات.

لم تحقق المكالمات للأصدقاء والأقارب والسلطات المحلية في منطقة الأويغور سوى القليل من المعلومات، وكذلك العديد من الرسائل إلى السفارة الصينية في واشنطن. وقد تحدثت خدمة الأويغور التابعة لإذاعة آسيا الحرة مع العديد من ضباط الشرطة في أورومتشي الذين قالوا إنهم لا علم لهم بجولشان عباس، فضلاً عن شخص رد على أسئلة عنها بالقول إنه مُنع من التعليق بسبب “قواعد السرية”.

“واضاف الضابط ان “هذه الامور لا تدخل في نطاق ما يمكننا مناقشته”. كما تحدثت إذاعة آسيا الحرة مؤخراً مع أحد موظفي مستشفى نورباغ للبترول الذي قال إن جولشان عباس “لا يعمل هنا” وأنه لم يتم احتجاز أي موظف في معسكرات الاعتقال.

الا ان موظفة صينية من الهان من كوادر الحزب الشيوعي الحاكم في المستشفى اكدت لاذاعة آسيا الحرة ان جولشان عباس اعتقلت رغم انها غير متأكدة من سبب او مكان نقل الطبيب المتقاعد.

قال الموظفة، التي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويتها، “لقد درسنا ورأينا بعض مواد الأرشيف وما إلى ذلك عنها ، لكنني لا أعرف بالضبط أي قسم أخذت فيها”. قالت الموظفة إن وزارتها أُبلغت باحتجاز جولشان عباس في إعلان وزعه مسؤولون رفيعو المستوى، لكنها غير متأكدة مما إذا كانت قد وُضعت في معسكر اعتقال.

تعهد بمواصلة البحث

وقالت ابنة جولشان عباس، زيبا مراد، التي قامت بحملة واسعة من أجل والدتها على وسائل التواصل الاجتماعي ، لراديو آسيا الحرة إنها لن تتوقف عن العمل للعثور عليها وإطلاق سراحها. قالت: “كانت مساء 10 سبتمبر 2018 آخر مرة تحدثت فيها مع أمي، ولكن حتى الآن لم نحصل على أي معلومات واضحة عنها”. وأعربت مورات عن قلقها بشأن صحة والدتها، مشيرة إلى أنها تعاني من ارتفاع ضغط الدم. وتساءلت “ما الذي يمكن أن تعطيه السلطات على الأرجح كسبب لحبس واحتجاز هذا الشخص الضعيف جسديا لمدة 21 شهرا؟” “في هذه الأثناء، أختي الصغرى أنجبت طفلاً. ولكن أمي لا تعلم. إنه صعب جداً، لكن لا يمكننا الاستسلام. سأفعل كل ما بوسعي حتى تصبح أمي حرة”.

وصرحت روشان عباس لإذاعة آسيا الحرة إن الطريقة التي استُهدفت بها شقيقتها عادة ما تكون الطريقة التي تحاول بها سلطات إقليم منطقة الأويغور “حمل نشطاء الأويغور على وقف حملاتهم ومعاقبتهم”. روشان عباس لراديو آسيا الحرة بأن الطريقة التي استهدفت بها شقيقتها هي الطريقة النموذجية لكيفية قيام سلطات منطقة الأويغور “بمحاولة حمل نشطاء الأويغور على وقف حملاتهم ومعاقبتهم”.

“جميع الناشطين الأويغور الذين يعيشون خارج الصين ويعملون من أجل قضية الأويغور يعانون من هذا النوع من الحصول على فدية، وهذا السعي للانتقام. إنه وضع واسع الانتشار”. بيد انها حذرت من ان مثل هذه الاجراءات ستأتي بنتائج عكسية فى النهاية وتوفر سجلا لسياسات الاضطهاد التى تتخذها بكين فى المنطقة وستؤدى الى تصفية الحساب.

وقالت: “في محاولاتهم للانتقام منا، تقدم لنا الحكومة الصينية حقائق وأدلة أكثر قوة – شهادة حقيقية حية – يمكننا استخدامها لإلهام العالم لإيلاء اهتمام أكبر لقضيتنا”.

(أعددت من قبل شهرت هوشور لخدمة الأويغورفي راديو آسيا الحرة. ترجمة إليز أندرسون. كتبه بالانكليزية جوشوا ليبز.)

https://www.rfa.org/english/news/uyghur/detained-06022020173828.html

 

Share

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

Campaign for Uyhgurs

We defend the human rights of uyghur people and the free world by exposing and confronting the chinese government's genocide, and empowering uyghur women and youth in the diaspora.

بحث جديد يكشف عن محاولات الحزب الشيوعي الصيني لإخفاء العمل القسري للأويغور على مرأى من الجميع

بيان صحفي لحركة الأويغور 25 2023 أوكتوبر sabrina@campaignforuyghurs.org www.campaignforuyghurs.org   ترحب حركة الأويغور بالمقال البحثي الجديد الذي نشره اليوم الدكتور أدريان زينز، زميل أول في مؤسسة ضحايا الشيوعية

حركة الأويغور تدين الحكومة الصينية بالحكم المؤبد على العالمة الأويغورية رحيلة داوود

بيان صحفي لحركة الأويغور 21 2023 سبتمبر sabrina@campaignforuyghurs.org www.campaignforuyghurs.org   تشعر حركة الأويغور بالانزعاج الشديد من الأخبار الأخيرة التي تفيد بالحكم المؤبد على العالمة الأويغورية الموقرة، الأستاذة رحيلة

حركة الأويغور تطالب بالإفراج الفوري عن الدكتورة جولشان عباس في الذكرى الخامسة لحبسها الظالم

بيان صحفي لحركة الأويغور 12 2023 سبتمبر sabrina@campaignforuyghurs.org www.campaignforuyghurs.org   حركة الأويغور تطالب بالإفراج الفوري عن الدكتورة جولشان عباس، في الذكرى الخامسة لحبسها الظالم من قبل النظام الصيني.