تهنئ حركة الأويغور العالم الإسلامي بعيد الأضحى

بيان صحفي لحركة الأويغور

للنشر الفوري

الاتصال: contact@campaignforuyghurs.org

www.campaignforuyghurs.org

تهنئ حركة الأويغور العالم الإسلامي بعيد الأضحى

حركة الأويغور تُقدّم التحية إلى الإخوة والأخوات المسلمين حول العالم، وتتمنى لكل واحد عيداً سعيداً. في هذا اليوم الخاص في خضم هذه الأوقات المضطربة مع فيروس كورونا قد يكون عيدك من التضحية المباركة مع رفقة جميلة مع العائلة والأقارب والسلامة للجميع. نطلب منكم في هذا اليوم أن تتذكروا أيضاً معاناة الإخوة والأويغور كأعضاء في الفقراء والمحتاجين في العالم، وأن تتذكروا أيضاً ما جلبه القمع الشامل الذي قامت به الحكومة الصينية والتضليل للعالم والتسبب في الفيروس.

وكما أظهر إبراهيم عليه السلام الثقة والإيمان الكبير في مواجهة ما طُلب منه، فليسعي كل منا إلى مواجهة الشرور في عالمنا بشجاعة ونحن نسعى إلى الخضوع لإرادة الله. نرجو أن نتذكر معنى أن نكون صالحين. كما قال الله في القرآن الكريم، ”   وَلَا تَرۡكَنُوۡۤا اِلَى الَّذِيۡنَ ظَلَمُوۡا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُۙ وَمَا لَـكُمۡ مِّنۡ دُوۡنِ اللّٰهِ مِنۡ اَوۡلِيَآءَ ثُمَّ لَا تُنۡصَرُوۡنَ”.

وفي هذا اليوم الخاص، ندعو المجتمع الإسلامي إلى التصرف عن قناعة وبر حقيقي للاعتراف بقمع ومعاناة المسلمين الأويغور، ومحاسبة قادة ا لمجتمع والدول الإسلامي على التدخل وإنهاء تواطؤ المسلمين في جرائم النظام الصيني الإلحادي ضدهم. إن اختيار الاستفادة من يد الظالم الذي لا يشارك القيم الإسلامية وشن الحرب على الإسلام هو بالتأكيد شر على مرأى من الله تعالى.

نرجو أن نتبع مثال إبراهيم عليه السلام وننمو في محبة الله، كما نتوسل إلى المجتمع الإسلامي ألا يميل إلى الحكومات التي ترتكب خطأ ضده وضد أتباعه.

نتمنى لكل من يعتقد الإسلام أن يستمر في النمو في البر، ونسأل بتواضع ذكركم للأخوة والأخوات الأويغور في هذه المناسبة الخاصة. عيد مبارك!